• ×

الماء مقطوع والزعل ممنوع!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الماء ضرورة حياتية لا يستغني عنها أحد، قال تعالى (وجعلنا من الماء كل شيء حي) فحياة الإنسان والحيوان والنبات تعتمد على الماء ولولا الماء لما كان على الأرض حياة، وسكان جدة يتعرضون لانقطاع المياه باستمرار على الرغم مما صرفته الدولة من أموال طائلة في إنشاء أكبر محطات التحلية، وشركة المياه تعرف هذا، فلماذا أزمة المياه في جدة مستمرة والتي كل ما ظنوا إنها انتهت أطلت برأسها من جديد فهل هي أزمة مياه حقيقية أم أزمة إدارة.*
فلو نظرنا إلى جدول توزيع المياه بالرغم من طول المدة بين كل توزيع وآخر، نجد أن أزمة المياه تختفي، ولكن عندما تقوم الشركة بتغيير مواعيد التوزيع وزيادة عدد الأيام تظهر أزمات المياه، والشركة التي مر عليها سنوات وهي تدير هذا القطاع لم تجد الحلول المناسبة التي تستطيع بها التغلب على هذه الأزمات المتكررة.*
فشبكات المياه تصل إلى كل أحياء جدة، فلماذا لا يتم الضخ في الشبكات مع توفر المياه والأعداد الكبيرة من الصهاريج التي تنقلها ليل نهار، وتجوب شوارع جدة شمالًا وجنوبًا وشرقًا والتي زادت جدة ازدحامًا، فإذا كانت المياه بهذه الكميات فما هي الصعوبة التي تواجه الشركة في ضخ المياه عبر الشبكة بدلًا من الصهاريج.
شركة المياه لم تفعل شيئًا من أجل حل هذه الأزمة الدائمة ولم تعالجها فلا أعلم هل هو عجز من الشركة في إيجاد حلول عاجلة لها أو عدم وجود رؤية واضحة لديها مع إنها أنشئت من أجل حل مشكلات المياه وإيجاد حلول سريعة تساهم في إنهاء هذه الأزمة المستعصية التي يعيشها سكان جدة.
لقد سئمنا تصريحات الشركة بأنها لن تتكرر وأنها الأخيرة، وتعود الأزمة ويعودون للتبرير، والناس تعاني انقطاع المياه، فلماذا الشركة هي من يسبب الأزمات بمواعيدها وإدارتها لهذا القطاع الهام والحيوي؟ فخبرة هذه السنوات ألم يكن كافية لمعرفة أفضل الحلول لمشكلة المياه، ووضع الخطط الدائمة والملائمة، فهل ستلازمنا هذه الأزمات باستمرار أم سيأتي يوم نعتبرها من الماضي.*


t:@Sahfan_Press
rwem@hotmail.com
للتواصل مع الكاتب ارسل رسالة SMS
تبدأ بالرمز (115) ثم مسافة ثم نص الرسالة إلى
88591 - Stc
635031 - Mobily
737221 - Zain

بواسطة : علي صحفان
 0  0  4.4K
التعليقات ( 0 )

جديد المقالات

بواسطة : علي صحفان

شركات الاتصال في المملكة أكثر الشركات إثارة...


بواسطة : علي صحفان

اقتربت الإجازة الصيفية وبدأ الناس يعدون العدة...


بواسطة : علي صحفان

علي احمد صحفان أنت تعمل وتجتهد في عملك فهذا...


القوالب التكميلية للمقالات